جوهر بن مبارك: مايا القصوري نجحت في اختراق قصر قرطاج و القضاء على حكومة الفخفاخ



افاد المستشار الحكومي السابق جوهر بن مبارك، اليوم الثلاثاء، إنّ هناك اختراق للقصر الرئاسي من طرف بعض الشخصيات المقرّبة من رئيس الجمهورية قيس سعيّد.
مضيفا أن مايا القصوري نجحت في اختراق قصر قرطاج و القضاء على حكومة الفخفاخ لتعيين هشام المشيشي…
وعلق بن مبارك على تسريب مايا القصوري قائلا "هناك مجموعة من السياسيين، بعدّة كتل برلمانية يمثّلون منظومة التجمع منهم سفيان طوبال وأسامة الخليفي وعياض اللومي وهناك من هم في كتلة الإصلاح التي يترأسها حسونة الناصفي، يسيطرون على مفاصل الدولة وعلى حكومة المشيشي".


واضاف " هذه المجموعة متواطئة مع المخترقين لقصر قرطاج، كانوا وراء تعيين هشام المشيشي رئيسا للحكومة لأنه محسوب عليهم.

واضاف "قيس سعيّد كان يعتقد أنّ المشيشي من المقرّبين منه لكنه أخطأ في حساباته لأن المشيشي منذ اليوم الأول كان يخدم في أجندات هذه المجموعة السياسية".

وطالب جوهر بن مبارك من الرئيس الاستفاقة وتصحيح مساره ومواقفه للتصدي للقوى التي لا تريد للصف الثوري أن يحكم البلاد.










Commentaires


2 de 2 commentaires pour l'article 223760

Sarramba  (Nigeria)  |Mercredi 07 Avril 2021 à 00h 43m |           
Il n'est ni simplet ni idiot !
C'est un arriviste imbécile, pour ne pas dire un C.O.N. sans aucune envergure ni aucune compétence, qui se prend pour "La cuisse de Jupiter" et se croit plus intelligent que les autres et que personne n'est capable de décoder sa roublardise et ses contradictions...
En fait il s'écoute parler tout seul, il a une belle gueule, il présente bbbien, et c'est un bon client pour les plateaux des médiat pourris dont il partage allègrement le niveau d'encéphalogramme plat... creux même !

BenMoussa  (Tunisia)  |Mardi 06 Avril 2021 à 20h 22m |           
جوهر بن مبارك بد‌أ يهذي وقد شعر بالفرق بين ان يكون وزيرا او مجرد سياسي
وهو يعتبر ان الفخفاخ ووزارته يمثلون الثورة
فهل هو فعلا ابله ام احمق ويستبله