وزير الصناعة يؤكد أهمية الاجراءات المتخذة لتعزيز وتنظيم قطاع الجلود والأحذية



وات - أكّد وزير الصناعة والطّاقة والمناجم بالنيابة، محمد بوسعيد، أنّ الأمر الحكومي، الذّي سيدخل حيز التنفيذ خلال شهر أوت 2021 سيعمل على تنظيم قطاع صناعة الجلود والأحذية وسيضمن سلامة وصحّة المستهلك للأحذية والمصنوعات المماثلة.

وأفاد بوسعيد، في اجتماع خصّص لمتابعة المؤسّسات الناشطة في القطاع، عقد مساء، أمس الإثنين، أنّ مصالح الوزارة تعمل على استكمال المراحل الأخيرة من ميثاق الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص لتعزيز القدرة التنافسية للقطاع، لإحالته على جلسة وزارية قادمة، للمصادقة.


وأشار خلال اللقاء، الذّي جرى بحضور ممثلين عن الهياكل النقابية للقطاع، أنّه سيتم عقد اجتماعات دورية بداية من النصف الثاني من شهر أفريل 2021 قصد تنفيذ الإجراءات المتفق عليها وضمان متابعة دورية لهذا القطاع، الذي يمرّ بصعوبات ظرفية، وفق بلاغ أصدرته الوزارة.

وحثّ الوزير على السهر على تحسين جودة المنتجات الوطنية وتنظيم نشاط الصناعة المحلية للأحذية وطريقة توزيعها (من المصنع الى الموزع).

وتطرّق رئيس الغرفة الوطنية للجلود والأحذية، أكرم بالحاج، من جهته، إلى الإشكاليات، التّي أضرّت بالقطاع على غرار نقص اليد العاملة المختصة وغياب المواد الأوليّة المحليّة من جلود خام نتيجة الصعوبات الماليّة، التّي يمرّ بها المصنّعون والحرفيون الناتجة عن الجائحة وتراجع حجم القطيع.

ويمثل قطاع الجلود والأحذية نسبة 4 بالمائة من إنتاج الصناعات المعملية (بقيمة تناهز 2000 مليون دينار) في ما ناهزت صادراته قيمة 1260 مليون دينار.

وينشط حوالي 3 آلاف حرفي، حاليا، في مجال الجلود والأحذية إلى جانب 224 مؤسسة، 72 بالمائة منها مصدرة كليّا، وتوفر هذه المؤسسات ما يقارب 26 ألف موطن شغل.

Commentaires


0 de 0 commentaires pour l'article 223741